أطفال الشوارع

طفل صغير، حجمه أصغر من أن تتوقع منه كل تلك الجرأة يبدو بعمر الخمس أو الست سنوات ولعله أكبر من ذلك حقيقة شاحب الوجه، متسخ الملابس، أسمر البشرة أو ربما إبداع الشمس على وجنتيه كساها بتلك السمرة.هو ليس كغيره من الأطفال، هو يحب اللعب أيضا لكن لعِبَه مختلف تماما عن قرنائه، ألعابه تحمل من المغامرةمتابعة قراءة “أطفال الشوارع”

غريب وعادية

    كان يا ما كان في حديث الزمان، كان هناك شخص يدعى “غريب” يعيش حياته بشكل طبيعي، استيقظ ذات صباح ليجد نفسه يحب فتاة تدعى “عادية “ وعلى الفور أسرع “غريب” وأخبر “عادية“ بحبه لها!   كانت “عادية“ تعيش حياتها بكل بساطة ورضى ليفاجئها حب “غريب” وشعوره غير المنطقي المفاجئ، فلم تستطع تفهمه واعتبرتهمتابعة قراءة “غريب وعادية”

أمان

لم تكن تبحث عن أكثر من “الأمان”! وما كان يبحث عن أكثر من “الأمان”! ظنت أوهامها “حقيقة” وانتظرت لحظة طرقه باب منزلها .. تبعت قلبها وتجاهلت عقلها وفكرها .. تنازلت عن كبريائها وعنفوانها .. عبّرت عما بداخلها رغم أنها ما شعرت لحظة واحدة – يقيناً – أنه يعنيها هي .. بل دائماً كان يلوث الشكمتابعة قراءة “أمان”