القلق وأثره على صوتك

يتأثر صوتنا بحالتنا النفسية والعصبية بشكل كبير، إذ يتغير الصوت بطريقة ما كأن يصبح خشنًا أكثر من المعتاد أو أجشًا (فيه بحة) أو غير مستقر، أو درجة علوّه غير متساوية -على سبيل المثال لا الحصر- والتي غالبًا ما تكون هذه التغيرات في الصوت عرضًا من أعراض القلق التي قد تسبقه أو تصاحبه أو تتبع لهمتابعة قراءة “القلق وأثره على صوتك”

كيف نطور أنفسنا في مجال الأداء/التعليق الصوتي؟

الأداء أو التعليق الصوتي من الفنون التي تحتاج لأسلوب حياة وممارسة مستمرة لكي تصبح محترفا فيها، فالصوت وحده لا يُغني ولا يكفي، بل هو موهبة تصقلها بمجموعة مهارات ابتداء من تطوير أذنك لتكون ذوّاقة ومستقبلة ذكية مرورا بلغتك واتقانك لها وانتهاء بالتدريب والممارسة المستمرة على القراءة التعبيرية المتناسبة مع النض، من خبرتي لأكثر من ١٠متابعة قراءة “كيف نطور أنفسنا في مجال الأداء/التعليق الصوتي؟”

أهم 10 نصائح للمؤدي الصوتي في الطقس البارد

١. الترطيب: هل لاحظت أن بشرتك أكثر جفافاً من أي وقت آخر خلال فصل الشتاء؟ مزيج من الهواء البارد والجاف مع رياح سريعة والتدفئة المركزية(الكوندشن)، كلها تسهم في جفاف الجلد. تخيل الآن ما تفعله كل هذه العوامل في حلقك. عندما تكون الطيات الصوتية جافة تصبح أقل مرونة ولا تعمل مما قد يتسبب في إيذاء صوتك.متابعة قراءة “أهم 10 نصائح للمؤدي الصوتي في الطقس البارد”

بحة الصوت!

متى تكون بحة الصوت مصدر قلق؟إذا أصابك بحة في الصوت، هل يجب أن تشعر بالقلق؟ بحة الصوت هي عرض وليس مرض. هي مصطلح عام يصف التغييرات الصوتية غير الطبيعية. كأن يصبح صوتك أجشًا، أي أن يظهر صوت أنفاسك، أوأن يبدو خشناً أو مخدوشًا، أو قد يكون هناك تغيرات في حجم الصوت (إرتفاع الصوت) أو درجةمتابعة قراءة “بحة الصوت!”