الدليل الشامل لإجراءات ما بعد الوفاة

معلومات لعائلات المتوفين بداية نعبر لكم عن بالغ عزائنا بوفاة فقيدكم الغالي، عظمّ الله أجركم وغفر لميّتكم وأدخله فسيح جناته. كلنا في لحظة الوفاة والفقد نشعر بالضعف والحزن والضياع وهو شعور ليس بالسهل أبدًا، ولكن ستصبح الأمور أصعب وأكثر إيلامًا حين تدخل في جولة ضياع المعاملات والإجراءات الرسمية غير الواضحة، فقبل مدة قصيرة توفيّ والديمتابعة قراءة “الدليل الشامل لإجراءات ما بعد الوفاة”

تحليل دوافع المنشورات التي ينشرها الاحتلال الصهيوني على السوشيال ميديا

نلاحظ جميعنا أن الاحتلال الصهيوني وأعوانه ينشرون على صفحاتهم الموجهة إلى العرب، منشورات بطابع ديني أحيانًا أو بدور الضحية المظلوم رغم وضوح كذبهم وبطلانه إلا أنهم مستمرون في ذلك فهل هم أغبياء؟ هل يرغبون في إضحاكنا مثلًا؟ بكل تأكيد الأمر ليس كذلك إطلاقًا لاسيما وأنّ أبرز أسلحة العدو الصهيوني ومنذ نشأته هي الإعلام وبكل تأكيد هناك العديد من الأسباب وراء ذلك فيا ترى ما قد تكون الدوافع والأسباب؟ بعد أن طرحت هذا السؤال على صفحتي في الفيسبوك أجاب مجموعة من الأصدقاء من أهل العلم والثقافة ممن أجابوا على السؤال من عدة نواحي لخصتها هنا للفائدة:

الاعتداء الخفي

صوت أنين وصراخ وألم يتعالى من بين الكراسي هناك في إحدى الحافلات في الهند، في حين تعجز تلك الطبيبة الهندية عن تخفيف الألم لأنها كانت هي الضحية، تلك الفتاة الهندية طالبة الطب يعتدي عليها ستة رجال بوحشية وقسوة ماتت فيها ضمائرهم فانقضوا عليها جميعاً بلا رحمة لتموت وأحلامها بعد أيامٍ من المعاناة والعذاب! ويتكرر المشهدمتابعة قراءة “الاعتداء الخفي”

ريادي والبوط الرياضي!

ملاحظة: النص في اللهجة العامية كان وسيكون في الحاضر والمستقبل أصحاب شركات ناشئة رياديين محترمين وولاد ناس، لساتهم ع أول درجة في السلم الي فيه مليون درجة والسلم فيه كتييير درجات … المكسورة و المخفية و الأعلى بكثير من قدرتهم أو الخادعة وممكن تنزلهم ألف درجة لتحت … هدول الشباب حاملين فكرة وحلم وهدف، كلمتابعة قراءة “ريادي والبوط الرياضي!”

“أصدقاء أم مجرد أرقام”

في الهاتف مئات الأرقام .. منهم الأصدقاء، والأقرباء، والأهل و.. و.. الى آخره.لكنه يجلس على كرسيه بجسده المنهك وشعره الأبيض الخفيف وسط زحام المارة في قاعة الانتظار، حابساً دمعاته الحارقة وممسكاً بهاتفه النقال ..  في حين تتزاحم الكلمات في فمه تستصرخه الخروج لكنه يدفعها بيأس، فيبتلعها تارة ويغص بها تارة أخرى.أخذ يتأمل قائمة الأسماء فيمتابعة قراءة ““أصدقاء أم مجرد أرقام””