أسباب وحلول أصوات الفم الـ(clicks) أثناء التسجيل

لنفهم بداية ما هي أصوات الفم الـ (clicks)؟
هي صوت نقر أو تفرقع (ضوضاء) مصدره الفم، ويكون لأسباب عدة ومصادره عدة فقد يكون من اللسان أو من مفصل الفك الصدغي أو الفك بحد ذاته وأحيانًا بسبب عضلات ومفاصل الفك معًا عند فتح الفم وإغلاقه وقد يكون مصدره اصتكاك الأسنان أو ارتطام اللسان أو من الحلق بسبب جفاف الحنجرة.

وتعد مشكلة أصوات الفم من الأكثر انتشارًا أثناء التسجيل والتي يعاني منها الكثير من المؤديين الصوتيين و يطلق عليها الكليك ” clicks”وتعدّ من المشكلات المنتشرة عالمياً في مجال التعليق الصوتي، ولحل هذه المشكلة علينا بداية معرفة أسبابها

وفيما يلي أهم أسبابها:
١- الجفاف
٢- الفم الكسول
٣- الفم غير النظيف
٤- أسباب فسيولوجية
٥- الحالة النفسية – التوتر أو الضغط

ولتخطي مشكلة الـ clicks علينا مراقبة أنفسنا وتحليل تصرفاتنا لحصر الأسباب المؤدية لظهور هذه المشكلة ومن ثم البدء بحلها واحدًا واحدًا، ولمساعدتك على تحديد الأسباب أكثر وتحليلها، فيما يلي عوامل مساعدة لكل سبب من أسباب حدوثها بشكل منفصل.

السبب الأول والأهم ((الجفاف)):
فما هو الجفاف؟
جفاف الحلق: بتعريفه العام هو نقص الرطوبة أو السائل الحلق، ويكون على شكل شعور بخشونة أوحكة في الحلق في بعض الأحيان، أوعلى شكل إحساس بشعور متكتل كأن شيئًا عالقًا في مؤخرة الحلق، وذلك بسبب جفاف الأغشية المخاطية.

وهناك ظروف طبيعية تتسبب بزيادة الجفاف بالحلق من مثل ممارسة الرياضة أو أكل بعض الأغذية وفيما يلي سأعرض لكم بعضًا من العوامل المساعدة في زيادة جفاف الحلق:
1. يكون أحياناً تأثير جانبي لبعض الأدوية، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق، ومضادات الهستامين، ومزيلات الاحتقان، وارتفاع ضغط الدم ، ومرخيات العضلات ، وأدوية سلس البول، وأدوية مرض شلل الرعاش، أوالعلاج الكيميائي والاشعاعي للسرطان.
2. مشكلة في الأعصاب نتيجة إصابة أو جراحة في منطقة الرأس أو الرقبة.
3. التدخين وكافة استخدامات التبغ.

4. بعض أنواع الأطعمة من مثل السكريات والموالح والتوابل وغيرها
5. الكفايين وخصوصًا القهوة.
6. يصبح جفاف الفم أكثر شيوعا مع التقدم في العمر.
6. التنفس من الفم أوالشخير – ويكون غالباً بسبب مشاكل بالجيوب الأنفية.
7. بعض الأمراض مثل السكري، السكتة، الزهايمر، مرض باركنسون (شلل الرعاش)، متلازمة شوغرن ( جفاف الملتحمة والصلبة)، القلق والاكتئاب.

ولتقليل أثر الجفاف وتفاديه، أعرض لكم بعض الحلول المقترحة والتي من الممكن أن تصبح أسلوب الحياة اليومية:

1- مضغ علكة خالية من السكر، أو مص سكاكر قاسية خالية من السكر يساعد على تحفيز إنتاج اللعاب.
2-خفف من الكافيين. فالكافيين قد يجعل الفم أكثر جفافاً.
3- تجنب الأطعمة الغنية بالسكر أو الأطعمة الحمضية والسكاكر لأنها تزيد من خطر تسوس الأسنان.
4- نظف أسنانك بمعجون فلوريد. اسأل طبيب الأسنان إذا كنت ستستفيد من معجون أسنان فلوريد موصوف من قبله.
5- استخدم غسول الفلوريد أو هلام الفلوريد قبل الخلود إلى النوم.

6- لا تستخدم غسول الفم المحتوي على الكحول لأن هذا قد يجعل فمك أكثر جفافا.
7- أوقف استخدام كل أنواع التبغ.
8- اشرب المياه بشكل منتظم وبكميات مناسبة تزيد عن 8 كاسات يومياً.
9- جرب بدائل اللعاب الشائعة. ابحث عن الأنواع المحتوية على سيلولوز الهيدروكسيتيل، مثل Biotene Oral Balance .
10- تجنب استعمال مضادات الهيستامين، ومزيلات الاحتقان الشائعة لأنها قد تجعل الأعراض أسوأ.
11 تنفس عبر أنفك، وليس عبر فمك. وراجع طبيب الأنف والأذن والحنجرة لمعالجة الجيوب أو لتحديد المشكلة الأساسية لتنفسك من فمك!
12-إن كان بإمكانك اضافة الرطوبة إلى الهواء ليلاً بواسطة جهاز ترطيب الغرفة في أيام الصيف الجافة يكون جيداً.

إن جربتم كل الحلول والسابقة واستمر الجفاف بالحلق معكم عليكم مراجعة الطبيب لأن هذا دليل على وجود مشكلة صحية تحتاج لعلاج.

السبب الثاني ((الفم الكسول)):

يشير مصطلح “الفم الكسول” إلى قلة المرونة والليونة في عضلات ومفاصل الفم، وهو مصطلح يستخدم في عالم الأداء الصوتي والتعليق الصوتي.

ويؤثر الفم الكسول على وضوح الكلام والتعبيرات أثناء القراءة التي تبدو كغمغمة عادةً لأن فمك ليس مفتوحًا بدرجة كافية. أو بسبب إغلاق أسنانك وشفتيك جزئيًا، ممايتسبب بعدم وضوح الكلام وافراز اللعاب بشكل غير مناسب.


ولتقليل أثر الفم الكسول وتجنبه، أعرض لكم بعض الحلول المقترحة والتي من الممكن أن تصبح أسلوب الحياة اليومية:
1- ممارسة تمارين التنفس البطني بشكل دائم.

2- الحرص على فتح الفم بشكل جيد وكافٍ أثناء القراءة لمنع أي عضو من أعضاء الجهاز الصوتي من الارتطام أو الاعاقة أثناء القراءة.
3- التمرين .. التمرين .. التمرين السر الحقيقي لحل هذه المشكلة تكمن بالتدريب وتمرين الفم على الحركة بشكل دائم وكذلك التدريب على القراءة ونطق الكلام بشكل صحيح وواضح.
4- ممارسة تمارين للسان ومحاولة التحكم بحركته بشكل كامل وهذه من أهم الأمور الواجب التنبه لها فاللسان وحركته مسبب أساسي في أصوات الفم.

السبب الثالث ((الفم غير النظيف)):
وجود بقايا الأغذية في الفم أو المشكلات السنية من مثل التسوس قد تكون عاملًا مساعدًا قويًا في زيادة تشكل اللعاب أو الجفاف مما يتسبب بزيادة ظهور الأصوات أثناء القراءة أو التسجيل


ولتقليل أثر الفم غير النظيف وتجنبه، أعرض لكم بعض الحلول المقترحة والتي من الممكن أن تصبح أسلوب الحياة اليومية:
1- نظف أسنانك بمعجون فلوريد 3 مرات يومياً.
2- استخدم غسول الفلوريد أو هلام الفلوريد قبل الخلود إلى النوم.
3- توقف عن التدخين أو استخدام كل أنواع التبغ.
4- بعد تناول الطعام أثناء اليوم وتعذر تفريش الأسنان، مضمض فمك بالماء لمدة سبع ثوان وكرر العملية إن استدعى الأمر.
5- الابتعاد عن الأطعمة الحامضية والسكرية عندما لا تستطيع الحصول على فرشاة أسنان.
6- مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري للتأكد من صحة أسنانك وفمك ومعالجة أي مشكلة حال حدوثها من مثل التهاب اللثة أو تسوس الأسنان

السبب الرابع ((فسيولوجي)):
إن معرفتك كمؤدي صوتي أو معلق صوتي تشريح الجهاز الصوتي مهم جدًا لتتمكن من فهم أثر كل عضو في منظومة إخراج الصوت لاسيما وأن الجسم بكل أعضاءه يلعبون دورًا هامًا في جودة الصوت وأدائه، لكن هنا فيما يتعلق بالأصوات أثناء القراءة فإن معرفتك أن الأنف والأذن الحنجرة والجهاز التنفسي لهم جميًعا أثر في ظهور الأصوات أثناء القراءة وكذلك الأسنان وفيما يلي عرض لأبرز المشاكل الخلقية أو الصحية في الجهاز الصوتي، التي قد تتسبب بصوت الكليك أثناء القراءة، ومن الأمثلة الأكثر شيوعًا:
مشاكل الفك الخلقية
وأبرزها اضطرابات المفصل الصدغي والتي قد تتسبب بأصوات أثناء القراءة
وتشمل هذه المشكلة بروز الفك العلوي أو السفلي مما يحول دون القدرة على إطباق الأسنان بشكل صحيح، أو اختلال الأسنان وعدم انتظامها.


مشاكل الجيوب الأنفية
قد تتشكل مشاكل الجيوب الأنفية في أصوات الفم بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال تعذر مرور الهواء بشكل صحيح أثناء القراءة مما يتسبب بصوت صفير أو أن تتسبب في صعوبة التنفس من الأنف فتضطر للتنفس من الفم مما يسبب الجفاف بالحلق ويزيد من ظهور صوت الكليك.
مشاكل الطيات/ الحبال الصوتية
وقد تكون في تشوهات خلقية طفيفة أوبالأمراض العرضية للحبال الصوتية من مثل العقيدات وأورام الحنجرة الحميدة

وكون هذه المشكلات جسدية فإن علاجها -أحيانًا – يكون نهاية معاناتك مع تلك المشكلة للأبد

السبب الخامس (( الحالة النفسية – التوتر أو الضغط))
يحتوي الجهاز الصوتي الذي يشمل الحنجرة (التي تضم الطيات الصوتية / الحبال) والبلعوم (المنطقة الواقعة فوق الحنجرة غالبًا على الحلق) على إمداد عصبي غني ومعقد مع مدخلات من كل من الجهاز العصبي المركزي (CNS) ) الذي يسمح لنا بالتحكم الطوعي في الحركة لأنشطة مثل التحدث أو الغناء، والجهاز العصبي اللاإرادي (ANS) ،الذي ينظم وظيفة أعضائنا الداخلية مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والبلع ونشاط الأمعاء والهضم. الجهاز السمبتاوي هو جهاز “الراحة والهضم” لدينا، وهو المسؤول عن إبطاء معدل ضربات القلب، وخفض ضغط الدم، وزيادة الحركات الهضمية للأمعاء (التمعج) عندما نكون مسترخين. كما أنه يزيد من إفراز اللعاب وعصارة الجهاز الهضمي.

يرتبط الجهاز العصبي اللاإرادي ارتباطًا وثيقًا بمراكز العاطفة في الدماغ ، ويساعد هذا الاتصال في تفسير سبب قدرتنا ، على سبيل المثال ، على معرفة متى يكون أحباؤنا غاضبين من التغييرات الطفيفة في تعبيرات الوجه ووضعية الجسم، وطبعًا نبرة الصوت.
يمكنكم الاطلاع على مقالة القلق وأثره على الصوتك أيضًا

عندما يكون أحد منا منزعجًا فإن الجهاز العصبي يستعد للعمل ويحدث تغييرات جسدية نعرفها جميعًا. قد تشمل هذه:

  • زيادة توتر العضلات
  • زيادة معدل ضربات القلب والتنفس
  • التغيرات الملحوظة في درجة الحرارة مع الارتعاش أو التعرق رعشه
  • جفاف الفم والحلق

ولتقليل أثر التوتر والقلق وتجنبه، أعرض لكم بعض الحلول المقترحة والتي من الممكن أن تصبح أسلوب الحياة اليومية:

  • تدليك الحنجرة: يمكن أن يكون توتر العضلات داخل وحول الحنجرة مكونًا رئيسيًا لاضطرابات الصوت النفسية ، مما يجعل التحدث مجهدًا ومؤلماً
  • ابتعد عن المؤثرات السلبية واخط نفسك بأناس وفكر بطريقة إيجابية.
  • تقبل الأحداث/ الأمور السيئة بتفهم أن هناك أحداثًا لا يمكنك التحكم فيها.
  • كن حازمًا في المواقف بدلًا من أن تكون عدوانيًا. وعبر عن مشاعرك أو آرائك أو معتقداتك بدلاً من أن تتخذ موقف المهاجم أو المدافع بغضب.
  • تعلم ومارس تمارين الاسترخاء.من مثل تمارين التأمل أو اليوجا أو تاي تشي لإدارة التوتر والقلق.
  • مارس الرياضة بانتظام. فالرياضة تساعد جسمك على مواجهة القلق بشكل أفضل.
  • تناول وجبات صحية ومتوازنة.
  • تعلم كيفية إدارة وقتك بشكل أكثر فعالية حتى لا تتوتر وتقلق من النتائج غير المنظمة بسبب قلة التنظيم.
  • ضع حدودًا مناسبة وتعلم أن تقول لا للطلبات التي من شأنها أن تسبب ضغطًا مفرطًا في حياتك.
  • احرص على تخصيص وقتًا للهوايات والاهتمامات والاسترخاء.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة والنوم.إذ يحتاج جسمك إلى وقت للتعافي من الأحداث المجهدة والموترة.
  • تجنب الكحول أو المخدرات أو السلوكيات القهرية للهروب من التوتر والقلق.
  • اطلب الدعم الاجتماعي من الأصدقاء والأحباء. واقضِ وقتًا كافيًا مع من تستمتع بهم ويمكنهم الاستماع لك باهتمام.
  • ابحث عن العلاج مع طبيب نفسي أو غيره من أخصائيي الصحة النفسية إن لزم الأمر لتعلم طرق صحية للتعامل مع التوتر في حياتك.

ملاحظة: هذه المعلومات بهدف التوعية فقط ولا ينبغي الاعتماد عليها كاستشارة طبية.

وفيما يلي بعض المصادر التي عدت إليها أثناء كتابة هذا المقال، إضافة لخبرتي وتجربتي مع المؤدين على مدى ١٠ سنوات:
https://voicefoundation.org/health-science/voice-disorders/anatomy-physiology-of-voice-production/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4818279/

https://www.webmd.com/balance/stress-management/stress-management

https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/voice-disorders/symptoms-causes/syc-20353022

https://www.britishvoiceassociation.org.uk/voicecare_stress-emotion-voice.htm

https://www.webteb.com/articles/%D8%AC%D9%81%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84%D9%8A%D8%A9_19663

رأيان على “أسباب وحلول أصوات الفم الـ(clicks) أثناء التسجيل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: