بحة الصوت!

التصنيف: 1 من أصل 5.

متى تكون بحة الصوت مصدر قلق؟
إذا أصابك بحة في الصوت، هل يجب أن تشعر بالقلق؟

بحة الصوت هي عرض وليس مرض. هي مصطلح عام يصف التغييرات الصوتية غير الطبيعية. كأن يصبح صوتك أجشًا، أي أن يظهر صوت أنفاسك، أوأن يبدو خشناً أو مخدوشًا، أو قد يكون هناك تغيرات في حجم الصوت (إرتفاع الصوت) أو درجة الصوت (حدة الصوت) و عادة ما تكون التغيرات في الصوت بسبب الاضطرابات المرتبطة بالطيات الصوتية، وهي الأجزاء المنتجة للصوت في الحنجرة.

ما الذي يسبب بحة الصوت؟

هناك العديد من أسباب بحة الصوت. لحسن الحظ، معظمها ليست خطيرة وتختفي في فترة قصيرة من الزمن.، لكن إذا استمرت بحة الصوت أكثر من أسبوعين ، فمن المستحسن زيارة الطبيب، فيمكن أن تكون بحة الصوت المستمرة علامة تحذيرية من سرطان الحنجرة أو مشكلات صحية خطرة، وفيما يلي بعضَا من أسباب بحة الصوت أو المشكلات الصحية التي قد تكون بحة الصوت عرض من أعراضها:

 ١- نزلات البرد أو الجهاز التنفسي العلوي الفيروسي.
٢- إساءة استخدام الصوت: عند استخدام صوتك لوقت طويلٍ جدًا أو بصوت عالٍ جدًا أو بشكل غير صحيح على مدار فترات زمنية طويلة.
٣- الارتداد المريئي: عندما يصل حمض المعدة إلى أنبوب البلع ويهيج الطيات الصوتية
٤- التدخين
٥- الحساسية..
٦- مشاكل الغدة الدرقية.
٧- الاضطرابات العصبية.
٨- التهاب المفاصل الروماتويدي.

كيف يتم تشخيص البحة؟

 أولاً يتم الحصول على تاريخ دقيق لبحة الصوت و صحتك العامة. بعد ذلك ، سيتم فحص الحنجرة والنسيج المحيط بها باستخدام مرآة أو منظار حنجرة (وهي أداة صغيرة مضاءة توضع من الفم أو الأنف في مؤخرة الحلق).

كيف يتم علاج بحة الصوت؟ 

يختلف العلاج حسب الحالة التي كانت سببًا في بحة الصوت. يمكن علاج معظم حالات بحة الصوت ببساطة عن طريق ضبط الصوت أو تعديل كيفية استخدام الصوت، وذلك بتدريبات وتكنيكات يقدمها أخصائي النطق و اللغة أو دكتور متخصص بالصوت.
إذا كان التدخين مرتبطًا ببحة الصوت، فقد يُنصح بالتوقف عن التدخين، بالإضافة إلى إعطاء صوتك استراحة. وبالنسبة لجميع المرضى، من المستحسن تجنب التدخين أو التعرض للتدخين من جهة ثانية وشرب الكثير من السوائل. وقد يوصى بإجراء جراحة إذا كانت هناك عقيدات أو أورام حميدة على الطيات الصوتية.كيف يمكن منع بحة الصوت؟

  • إذا كنت مدخنًا، توقف عن التدخين وتجنب التدخين “السلبي” (السلبي)
  • تجنب العوامل التي تعمل على جفاف الجسم، مثل الكحول والكافيين
  • اشرب الكثير من الماء
  • ترطيب الأماكن التي تقضيها فيها أوقاتا طويلة.
  • مراقبة النظام الغذائي الخاص بك – تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والكحول
  • حاول عدم استخدام صوتك لفترة طويلة جدًا أو بصوت عالٍ جدًا
  • اطلب المساعدة المهنية من أخصائي الصوت و هو غالباً ما يكون أخصائي نطق و لغة إذا كان صوتك مصابًا أو أجش.

ملاحظة: هذه المعلومات بهدف التوعية فقط ولا ينبغي الاعتماد عليها كاستشارة طبية. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: