نصائح سريعة للمعلق الصوتي

لكي تكون ممثلًا صوتيًا متقنًا أو مؤديًا صوتيًا بارعًا، فيما يلي عشر نصائح مهمة لتحافظ على صحة صوتك وعلى جماليته، الصوت نعمة من الله لكنّ الحفاظ عليها وصقلها وتمرينها هي مسؤوليتنا نحن :

مماسة تمارين الإحماء دائمًا.
قم بذلك قبل كل تجربة أداء، و قبل كل بروفة وكل تسجيل أو حتى محاولة تسجيل. لو لمدة خمس دقائق فقط لإنها تحدث فرقًا كبيرًا.

 تنفس بوعي وبشكل صحيح. 
التنفس هو القوة الكامنة وراء صوتك، فقوة الصوت ووضوحه وجماله، سرّه بالتنفس الصحيح، ولكن من السهل جدًا أن ننسى أن نستنشق بشكل كافٍ أوبشكل صحيح. فحاول أن تتنفس بعمق أكثر وأثناء الزفير، كن واعيًا أثناء تنفسك واستشعر كيف تتقلص عضلات المعدة لمساعدة الحجاب الحاجز على دفع الهواء خارج الجسم للتأكد أنك تتنفس بشكل صحيح.

 شرب الماء.
طالما أكدّنا على أهمية شرب الماء للصوت فهو من أكثر النقاط أهمية في الصحة الصوتية، لإبقاء الحبال الصوتية رطبة بشكل جيد. فالمواظبة على شرب بضع لترات على الأقل يوميًا عادة مهمة في حياتك والحرص على حمل زجاجة مائك معك في كل مكان حتى تحافظ على رطوبة جهازك الصوتي.

 ممارسة القراءة الثنائية (صامتة- جهرية).
عند قراءتك كتبًا أو نصوصًا لم تقرأها من قبل وللمرة الأولى، ابدأ بالاطلاع عليها عبر القراءة الصامتة لتفهم أفكار الكتاب أوالنص وأخذ فكرة عامة عنه، ومن ثم اقرأه ثانيًا بصوت عالٍ. تمرينك واطلاعك على النص وفهمه بشكل مسبق جزء أساسي من أي عمل وكلما فعلت، كلما تحسنت، سيساعدك ذلك على أن تكون أكثر إقناعًا الفهم أولاً والقراءة الجهرية ثانيًا.

الوقف والتنفس عند علامات الترقيم.
قد تبدو نصيحة ساذجة فالأمر واضحًا، لكن علامات الترقيم تقسم النص إلى أفكار، مما يساعدك على فهمه. لذا من المهم التنفس بعلامات الترقيم لاكتساب فهم أفضل لأفكار الشخصية. لكن كن حذرًا بأسلوب نفسك وكيفيك تحكمك به ومقداره عند الوقف، فالوقف والنفس يعرضك لخطر تحويل معنى الكلام إلى غير مقصده.

 استرخاء الفك. 
من المهم للغاية أن تعمل على استرخاء فكيك، لأن حركة الفك المريحة تخلق مساحة في الفم ليتحرك اللسان بحرية، وهو الجزء الأبرز في فمنا الذي يعمل على توضيح الأصوات، لذلك كلما كان الفك أكثر راحة ومرونة كانت مساحة الفم أكبر مما يساعد حقًا في الرنين الفموي. حاول أن تقول ”اااااااااااااااه” بفك متوتر ومحصور ثم اسمع الفرق عندما تسمح للفك بأن ينفتح لأقصى مدى بحرية.

 تقوية عضلة لسانك. 
عضلة اللسان كما ذكرنا في النقطة السابقة مهمة في وضوح أصوات الكلام وسلاسته على السامع، لذلك القيام ببعض التمارين مثل ترك الفك مفتوحًا وتحريك اللسان لتلمس به الشفة العلوية، والشفة السفلية، والأسنان العلوية، والأسنان السفلية، وسقف الحلق العلوية خلف أسنانك العلوية، وحافة اللثة السفلية خلف أسنانك السفلية، سقف الحلق الصلب وأرضية الفم وتكرار ذلك خمس مرات على الأقل يوميًا مع بقاء الفك هادئًا ومسترخيًا!

تشكيل الكلمات.
 قد تحتوي كل كلمة على مجموعة مختلفة من المعاني باختلاف حركات حروفها، لذلك قد تختلف المعاني والمشاعر والفكرة عند قراءتها، لذا لابد من اتقان اللغة العربية أو تحضير النص وتشكيله بشكل مسبق لتقرأه بشكل صحيح من أول مرة.

 العناية بجسمك ووقفتك.
 جسمك هو الحامل والحافظ لصوتك، لذلك إذا كان وضع جسمك بصحة جيدة و تقف بشكل صحيح ، فإن جهازك الصوتي سيبقى في حالة جيدة. تخيل أن حوضك هو حجر الأساس للعمود الفقري، الذي يحتضن جهازك الصوتي فحاول أن تقف معتدلا باستقامة بحيث تكون رقبتك مستقيمة وليست منحنية كونها الحاضن لجهازك الصوتي العلوي.

 التثاؤب. التثاؤب هو أحد أفضل التمارين الصوتية التي يمكنك القيام بها على الإطلاق، لأنه يقلل من انقباض الحلق أو عسر حركته. لذا اجعل التثاؤب جزءًا من تمارين الإحماء لديك.

القلق وأثره على صوتك

التصنيف: 1 من أصل 5.

يتأثر صوتنا بحالتنا النفسية والعصبية بشكل كبير، إذ يتغير الصوت بطريقة ما كأن يصبح خشنًا أكثر من المعتاد أو أجشًا (فيه بحة) أو غير مستقر، أو درجة علوّه غير متساوية -على سبيل المثال لا الحصر- والتي غالبًا ما تكون هذه التغيرات في الصوت عرضًا من أعراض القلق التي قد تسبقه أو تصاحبه أو تتبع له أو للتوتر، والخوف، والضغط المرتفع، أو من الممكن أن تحدث بحد ذاتها.

فهل يمكن أن يسبب القلق تغييرًا واضحًا في الصوت؟

نعم، يمكن أن يسبب القلق تغيرات صوتية واضحة، فيما يلي بعض الأسباب التي توضح ذلك

1. التوتر (Stress)

التوتر يمكن أن يؤثر على جودة صوتك. حيث يؤدي التوتر إلى شد عضلات الجسم، والتي يمكن أن تشمل تلك الموجودة في الصدر والحلق والعنق والفك، العضلات المحيطة بالحبال الصوتية، مما يؤثر بشكل كبير على جودة صوتنا وأدائنا.حيث يمكن أن يتسبب التوتر في تغييرات فورية وواضحة على الصوت والتي تستمر طالما أن الجسم يواجه استجابة فعالة لهذا التوتر/ الإجهاد ، مما يعني أن التغييرات الصوتية يمكن أن تستمر أيضًا.علاوة على ذلك ، يمكن أن يؤثر التوتر المزمن (chronic stress) على نطق الأصوات واللفظ بشكل كبير. على سبيل المثال ،الشخصيات المتوترة تواجه تغييرات ومشاكل صوتية عديدة، من مثل تغير مفاجئ في الصوت (voice breaks/cracks) عندما يكون متوترًا أو أن يصاب صوته بالبحة المفاجئة أو الارتجاج أو الارتعاش وغيرها من الأمور التي قد تؤثر في صوتك

2. ضعف المناعة (Immune system suppression)

يؤدي التوتر إلى إضعاف الجهاز المناعي للجسم، مما يجعل الجسم أكثر عرضة للبكتيريا والفيروسات، التي قد تسبب مشاكل في جودة صوتنا.يمكن لجهاز المناعة الضعيف أن يجعل الشخص أكثر عرضة لنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الميكروبات المتطفلة المسببة للأمراض، والتي تؤثر على الحلق والحبال الصوتية والجهاز الصوتي كله بشكل كبير

3. التوتر/ القلق المزمن (chronic stress)

فرط التحفيز يمكن أن يتسبب في إجهاد وإرهاق العقل والجسم. حيث وجدت الدراسات الحديثة أن التعب والإرهاق قد يضعفان مهاراتنا الحركية والذهنية مما يسبب مشاكل في الإدراك، ومشاكل في ردود الأفعال وسرعتها، والتفكير ومشاكل التركيز، وكذلك مشاكل الإنجاز والفعالية، والتي يمكن أن تؤثر كلها على الصوت والنطق.في الواقع، يؤدي التعب والإرهاق إلى إضعاف قدرتنا على العمل كما يفعل الكحول. ولذلك قد نواجه مشكلات لغوية وصعوبة في نطق الكلمات، إما بدغم الحروف ببعضها أو نطقها بشكل خاطئ كما يمكن أن يحدث عند الثمل.

كيفية التخلص من التغيرات الصوتية المتعلقة بالقلق؟

عندما يتغير الصوت بسبب القلق والتوتر كأحد ردود أفعال جسمك على هذا القلق أو التوتر، فإن تهدئة نفسك هو أهم وأفضل حل لإنهاء ذلك التغيير الذي طرأ على صوتك. فعندما يتعافى جسمك من الاستجابة للتوتر أو القلق، يتغير الصوت تلقائيًا بعد أن تهدأ وتعود إلى طبيعتك. وضع في اعتبارك أن الأمر سيستغرق مدة من الزمن حتى يتعافى الجسم من الاستجابة للقلق والتوتر وأعراضهما والتي تصل إلى 20 دقيقة أو أكثر.في حين قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى يتعافى الجسم ويعود إلى حالته الطبيعية في حالة التوتر والقلق المزمن والتي ستحتاج إلى علاج واستشارة طبية.يمكنك تسريع عملية استرداد صوتك الطبيعي من خلال الوقاية والتقليل من مسببات القلق والتوتر، من خلال ممارسة تمارين التنفس بشكل دائم، والاهتمام بالراحة والاسترخاء كأسلوب حياة وجزء مهم في حياتك، وممارسة التمارين الرياضية، وتخصيص وقت للهوايات والمتعة في وسط حياتك الصاخبة، ومن الممكن أن تمارس تمارين التأمل والاسترخاء كأحد الحلول، وإذا كنت تواجه صعوبة في إدارة مخاوفك، والسيطرة على انفعالاتك فإنك قد تحتاج إلى مراجعة أحد مستشاري اضطرابات التوتر والقلق لمساعدتك في ذلك.

  • ملاحظة: هذه المعلومات بهدف التوعية فقط ولا ينبغي الاعتماد عليها كاستشارة طبية.

كيف نطور أنفسنا في مجال الأداء/التعليق الصوتي؟

الأداء أو التعليق الصوتي من الفنون التي تحتاج لأسلوب حياة وممارسة مستمرة لكي تصبح محترفا فيها، فالصوت وحده لا يُغني ولا يكفي، بل هو موهبة تصقلها بمجموعة مهارات ابتداء من تطوير أذنك لتكون ذوّاقة ومستقبلة ذكية مرورا بلغتك واتقانك لها وانتهاء بالتدريب والممارسة المستمرة على القراءة التعبيرية المتناسبة مع النض، من خبرتي لأكثر من ١٠ سنوات في صناعة الكتب الصوتية وإعدادي لمنهاج خاص في تدريب المواهب على الأداء الصوتي الأفضل واحترافه فيما يلي بضع خطوات للبدء وتطوير الذات صوتيًا للراغبين في العمل ودخول مجال الأداء أو التعليق الصوتي:

  • أولاً: الاستماع
    الخطوة الأولى نحو النجاح في مجال الصوت هو امتلاك أذن ذوّاقة ومستقبلة ذكية.

ماذا عليك أن تفعل؟
استمع/ استمعي جيدا وركز في الصوت في تفاصيل حياتك اليومية، اجلس واستمع ودوّن ما الذي سمعته؟
عند مشاهدة الأفلام أو البرامج التلفزيونية أو الفيديوهات، أغمض عينيك ودرب نفسك على أن تجعل المستقبِل الوحيد لديك هو حاسة السمع وتغلغل فيه وحلله. ركز في تفاصيل ما تسمعه، وحاول أن تفهم شعور الشخص الذي تستمع صوته حاول أن تسجل صوتك حسب الصورة التي تخيلتها مما سمعته ومن ثم عاود الاستماع للمشهد مع الصورة ولاحظ هل تغير انطباعك عن الحوار وتفاصيل ما سمعته؟

الاستماع من أهم المهارات التي عليك العمل على تطويرها لتبدأ بشكل صحيح وتتمكن من تطوير مهاراتك واحترافك لهذا الفن.

  • ثانياً: اكتشف تحدياتك قبل موهبتك

امتلاكك خامة صوت جميلة -باعتقادك أو اعتقاد من حولك- ليس بالضرورة أن يكون كذلك فلابد من صقل الموهبة بامتلاكك للنص والتعبير عنه بشكل صحيح، فخامة الصوت تشكل أقل من ٢٥٪ من الأهمية.

ماذا عليك أن تفعل؟
درّب نفسك على القراءة الجهرية بشكل يومي وسجل صوتك ومن ثم استمع له عدة مرات، دقق وحلل وقارن بين ما ظننت صوتك عليه وبين ما ظهر عليه حقيقة وبين ما تطمح له!
راجع قواعد اللغة العربية، افهم معاني الكلمات ارجع لمعاجم اللغة لتفهم معنى النص بشكل صحيح لتعبر عنه بشكل أفضل فالتعبير عن المعنى صوتيًا أهم من كل شيء آخر والذي تلعب قواعد اللغة العربية دورًا مهمًا جدًا فحركة الكلمة قد تقلب المعنى من الفاعل إلى المفعول له وقد تقلب الفعل من معلوم لمبني للمجهول لذلك اللغة وقواعدها ركيزة أساسية ومهمة في فهم المعنى والتعبير عنه.

تفاصيل النص والتسجيل مهمة جدًا تخيل المكان والزمان الذي قيلت فيه تلك الكلمات وعبر عنها مشاعر الكاتب أو من قالها وشخصيته وشكله. وسجل ذلك ثم عاود الاستماع بعد مدة هل كان صوتك وتسجيلك مناسبان لذلك الوضع والسياق؟ وتخيل أيضًا المكان والزمان الذي سيعرض فيه النص والفئة المستهدفة فيه، أطفال أم كبار، المستوى التعليمي ليلاً أم نهارًا في مكان مفتوح أو عبر سماعات الاذن و جو النص .. إلخ

تعلم قراءة القرآن والاستماع له، من أكثر التمارين التي قد تساعدك في تعلم اللغة العربية وتصحيح مخارج أصوات الحروف والكلام بشكل أفضل ولكن عليك الانتباه عند القراءة للنصوص العربية القصصية أن لا تطبق أحكام التجويد عليها من مثل الادغام والاخفاء فذا غير مقبول.
وفي كل مرة سجل صوتك ومن ثم استمع إليه ومن ثم اتركه أيامًا ثم عاود الاستماع إليه و لاحظ وقيّم و اعترف بتحدياتك واكتبها ثم ابحث عن طرق حلها واحدة تلو الأخرى وراقب مستوى التطور . ولا تنسَ أن تستمع للآخرين والعالم من حولك في أثناء ممارستك لتمرين اكتشاف الموهبة والتحديات.

  • ثالثاً: مارس الرياضة وتمارين التنفس

الفعل الأهم والأبرز في إصدار الصوت هو التنفس، لذا عليك ممارسة تمارين التحكم بالنفس والتنفس بشكل صحيح (التنفس البطني)، ومن ثم ممارسة الرياضة ويفضل الرياضات التي فيها إجهاد نسبيا كألعاب الحركة كالركض والقفز، حتى من الممكن الرقص أو الدبكة. وذلك لزيادة قدرة نفسك على التحمل و مساعدتك على القراءة الجهرية بسلاسة و التحمل لمدة زمنية متواصلة.

ماذا عليك أن تفعل؟
تمرن على التنفس البطني وحاول مرارا تكراره حتى تتقنه، رابط لفيديو تمرين تنفس للمساعدة، كما يمكنكم ممارسة تمارين التنفس و الاسترخاء التي تمارس في اليوغا بشكل يومي ولو مرة على الأقل ويفضل أن تكون عند الفجر.
اشترك في نادٍ رياضي أو مارس الدبكة أو نط الحبل لو لمدة ربع ساعة يوميًا حاول أن تعتاد على ذلك ليصبح روتينا في حياتك. طبعا دون أن تغفلوا عن الاستمرار في ممارسة النقطتين السابقتين الاستماع واكتشاف الموهبة.

  • رابعّا: ابحث عن دورة تدريبية مناسبة.

لسنا كلنا متشابهون فقد يستطيع البعض منا التعلم وحده لكن هناك آخرون قد لا يستطعون ذلك ويحتاجون لمدرب يوجههم ويساعدهم في هذه الرحلة. وأحياناً نكون قادرين على التعلم لوحدنا لكن سنحتاج للكثير من الوقت لاكتشاف التحدي و كذلك حله لذلك من الأفضل حينها التوجه إلى التدريب .

ماذا عليك أن تفعل؟
ابحث عن دورة تدريبية مناسبة لك ومعايير التناسب مختلفة حسب كل شخص وأولوياته، فمن كانت أولوياته ميزانيته المالية فيمكنه البحث عن الدورة التدريبية الأرخص ومن كانت أولوياته الجودة بحث عن خبرات المدربين و أساليب التقييم والتدريب المتبعة. ومن يتعلم بالتطبيق بحث عن التدريب التطبيقي ومن لا يستطع الخروج يبحث عن تدريب أونلاين ومن يرغب أن يتعلم الاداء بالانجليزية بحث عن تدريب باللغة الانجليزية وهكذا.
لكل منا أولوياته في الحياة التي تحدد اختياراته فلا تتبع ما رآه الجميع مناسبًا أو المدرب صاحب الصوت الأجمل وإنما من لديه القدرة على التنوع في الأداء والانتقال والتحكم في صوته،

اختر من يمكنه تعليمك المهارات لأنه يمتلكها ويستطيع نقلها ومن لديه الخبرة العلمية والعملية.

لكن كن على قناعة بأن التدريب وحده لن يصنع منك محترفاً من أول لحظة، هو ليس سحرًا لكنه سيساعدك في اختصار الطريق وكذلك يمنحك مفاتيح البدء في هذا المجال، فالأداء فن يعتمد على الممارسة والاستمرار والخبرة.

  • خامساً: اصنع شبكة علاقات في مجتمعات الأداء/ التعليق الصوتي

لكي تشجع نفسك للاستمرار والمواظبة على التمرين عليك البحث عن من يشاركونك هذه الهواية / الموهبة والانضمام معهم لممارستها والاستمرار في تطويرها.

ماذا عليك أن تفعل؟
ابق على تواصل مع من شاركتهم التدريب، فبعض المؤسسات تبقي خريجيها على تواصل مستمر كشركتنا مسموع التي أنشأت نادٍ للأداء الصوتي تجمع فيه المهتمين في هذا المجال ليلتقوا ويمارسوا هذا الأمر سويًا. وبالإمكان الانضمام إلى أحد نوادي الخطابة التوستماسترز للخطابة “باللغة العربية” وممارسة التقديم والأداء فيه، أو يمكنكم حتى إنشاء مجموعة صغيرة من الأصدقاء تتبادلون وتمارسون تلك الهواية معاً.

بالإضافة لإمكانية التطوع لقراءة الكتب للمكفوفين في جامعاتكم أو عبر المبادرات المهتمة بذلك. فالأداء الصوتي من الفنون التي تحتاج لأسلوب حياة وممارسة وتمرين مستمرين لكي تصبح محترفا فيها، فكما أقول دائمًا الصوت وحده لا يكفي!

أهم 10 نصائح للمؤدي الصوتي في الطقس البارد

التصنيف: 1 من أصل 5.

١. الترطيب:
هل لاحظت أن بشرتك أكثر جفافاً من أي وقت آخر خلال فصل الشتاء؟ مزيج من الهواء البارد والجاف مع رياح سريعة والتدفئة المركزية(الكوندشن)، كلها تسهم في جفاف الجلد. تخيل الآن ما تفعله كل هذه العوامل في حلقك. عندما تكون الطيات الصوتية جافة تصبح أقل مرونة ولا تعمل مما قد يتسبب في إيذاء صوتك. واحد من أسهل الحلول: هي شرب الكثير من السوائل، ويفضل شرب الكثير من الماء.

٢. شرب السوائل الدافئة:

لا شيء أفضل من المشروبات الساخنة في يوم بارد لمساعدتك على الدفء. والمشروبات الساخنة لها فائدة ثانية ؛ فهي رائعة لحلقك. تسخن المشروبات الساخنة حلقك وتساعد في الحفاظ على طياتك الصوتية الرقيقة.
بعض الخيارات للسوائل المفيدة للمؤدي الصوتي : – أي شاي عشبي بدون كافيين – أي شاي الفواكه غير الحمضيات دون الكافيين. – إذا كنت تشرب القهوة أو الشاي الساخن مع الكافيين تأكد من شرب كوب واحد من الماء لكل كوب من القهوة أو الشاي للمساعدة في مواجهة الجفاف الذي يعاني منه جسمك من تأثيرات الكافيين.

٣- ارتداء وشاح:
من المهم جدا الحفاظ على الحنجرة دافئة، و الطريقة الأكثر وضوحًا للقيام بذلك ارتداء وشاح. ليس هناك الكثير مما يمكن قوله. بدون وشاح سيكون الحلق باردًا، ومعه حلقك سيكون دافئ.

٤- القيام بتمارين الإحماء الصوتية:
عندما يكون الطقس بارداً يجب أن تبذل جهدا إضافيا لتدفئة صوتك قبل الأداء الصوتي. دع جسمك يشعر بالدفء أولاً ثم قم بتسخين صوتك. إذا كنت قادمًا من الرياح القوية والثلوج إلى الهواء الدافئ والمدفأ ، اسمح لجسمك بضع دقائق في عملية التسخين ثم ابدأ عملية الاحماء الصوتية.

٥- الابتعاد عن التدفئة بالهواء:
ليس من الجيد التدفئة المركزية لاسيما الكوندشنات، فقد تكون التدفئة المركزية بالهواء ضرورية للدفئ في بعض الأماكن، لكنها غير مناسبة لصوتك. كل الهواء المسخن ليس مفيدًا لصوتك حيث يتسبب في تجفيف الطيات الصوتية. إذًا، اتبع الأمور التالية التي قد تساعدك في معالجة الأمر:
أ- قم بتنظيف المشعاعات والمرشحات لتتخلص من الغبار.
ب- استخدم مرطب لإضافة بخار الماء إلى الهواء، وإذا لم يكن لديك جهاز ترطيب، فإن وضع وعاء من الماء بالقرب من مصدر الحرارة يعد خيارًا جيدًا.
ج. قم بعمل تبخيرة (بخار الماء) بشكل يومي، و يفضل لو كانت تبخيرة بالبابونج لفائدة أكبر.

٦- لاتستخدم صوتك إذا كنت تعاني من إلتهاب الحلق:
هذه من أهم النصائح، فإذا كنت مريضًا أو تعاني من ألم في الحلق، من فضلك لا تسجل ولا تضغط على صوتك فالألم في الحلق علامة على أن صحتك الصوتية تتعرض للخطر ، لذا خذ استراحة. لا تخاطر وتتسبب في ضرر دائم أو طويل الأمد لصوتك.

٧- تنفس من أنفك:
قد يبدو أمراً بديهياً و من الصعب التفكير أو تذكره، ولكن عندما تكون في الخارج و الطقس بارد عليك أن تراقب نفسك و تبذل قصارى جهدك للتنفس من خلال الأنف، وليس الفم فالهوا البارد يؤذي القناة الصوتية. فيما يلي بعض الأسباب للتنفس عن طريق الأنف:
أ- يمسك أنفك بجزيئات غبار وحبوب اللقاح ويوقفها عن الدخول إلى صوتك.
ب-الأنف يرطب الهواء أثناء مروره عبر تجويف الأنف. ج- التنفس من الانف يدفئ الهواء قبل أن يصل إلى القناة الصوتية، مما يقلل من آثار تجفيف الهواء البارد.
د- النوم بشكل جيد.

٨- النوم الجيد:
من الطبيعي المعروف بأن النوم الجيد مهم سواء أكان ذلك في الصيف أو الشتاء، ولكنه في الشتاء من المستحسن الحصول على الكثير من الراحة فالجو البارد يعرضك لأي خطر الإصابة والمرض والراحة الكافية تسمح لجسمك بمداواة نفسه.

٩- التصرف بذكاء في المناسبات الإجتماعية:
لا أحد يرغب بأن يكون عمله سبباً في انقطاعه عن الحياة الاجتماعية، لذلك إذا كنت ستذهب إلى مناسبة فيها الكثير من الناس أو حفل صاخب في فصل الشتاء، تعامل بذكاء للحصول على المتعة وحماية صوتك:
1- ابق بعيداً عن مكبرات الصوت، وتجنب الطنين المؤقت.
٢- لا تحاول التحدث أو الغناء بصوت عالي و لا تصرخ إذا كانت الموسيقى صاخبة لن تشعر بأنك تصرخ وتستخدم صوتك بشكل خاطئ، لكنك ستستيقظ في صباح اليوم التالي وقد فقدت صوتك.
٣- لا تشرب الكحول – فإنه يسبب جفاف في الحلق بشكل لا يصدق.
٤- احذر إغراء الكاريوكي، فاستهلاك صوتك بشكل كبير، يمكنه إجهاد صوتك.
٥- لا تدخن وتجنب الأماكن التي فيها تدخين.
٦- تجب العناق والتقبيل واكتفِ بالمصافحة، وحاول تعقيم يديك بعد مصافحة الناس لحماية نفسك من عدوى أمراض الشتاء.

١٠- كن حذرا عند اختيار العلاجات والأدوية لأمراض البرد:
إن بعض مزيلات الاحتقان تسبب جفاف القناة الصوتية والممرات الأنفية. لذا اطلب من طبيبك دواءً لا يسبب الجفاف، واستشر الصيدلاني إذا وصف طبيبك دواء، وجدته تسبب لك بالجفاف، وفي حال عدم وجود بديل عنه تأكد من شرب الكثير من الماء لتخفيف الجفاف.- ومن أفضل طرق الوقاية والعلاج الغرغرة بمحلول ملحي. فالغرغرة تساعد في تنظيف الحلق ويمكن أن يساعد الملح على التخلص من بعض البكتيريا الضارة.
هذه أهم 10 نصائح لحماية صوت المؤدي الصوتي في الطقس البارد. فإذا أغفلنا نقطة ما تراها مهمة، شاركنا بها وأخبرنا تجربتك، اترك تعليقك لتعم الفائدة

ريادي والبوط الرياضي!

التصنيف: 1 من أصل 5.
  • ملاحظة: النص في اللهجة العامية

كان وسيكون في الحاضر والمستقبل أصحاب شركات ناشئة رياديين محترمين وولاد ناس، لساتهم ع أول درجة في السلم الي فيه مليون درجة والسلم فيه كتييير درجات … المكسورة و المخفية و الأعلى بكثير من قدرتهم أو الخادعة وممكن تنزلهم ألف درجة لتحت … هدول الشباب حاملين فكرة وحلم وهدف، كل إلي بدهم إياه بس حد يآمن في الخدمة / المنتج الي بقدموه ويشتريه يعني همه مابيشحدوا من حدا ولا بيطلبوا صدقة من حد وعلى فكرة إلي بيدعموهم ليتطوروا ويتحسنوا مستفيدين أكثر منهم بكثير-وبرجع بحكي عن المحترمين أولاد العالم والناس- والمستفيدين بالعادة يا بتخفيض الضرايب أو تحصيل منح ودعم أو دعاية وإعلان أو .. يعني في كثير قصص المهم هالشباب المساكين بس بدهم يحققوا الي بيتمنوه وإلي غالباً جزء كبير منه بيكون فيه قيمة لمجتمعاتهم شافوها ناقصة وحبوا يعملوها .. ولهيك ما بيهمهم تنافس الشركات الكبيرة الداعمة إلهم أو حتى حربهم أوهالبطيخ الامبسمر هاد!

هالريادي ”غليص“ لابس بوط المشي adidas ، وتيشيرت وشنطة PUMA ، وبوط الركض NIKE قدمتله إياهم هالشركات دعم ليواصل المشوار الطويل الي بدأ فيه .. وطبعاً هاد ما بيعني أبداً انه ”غليص“ ما عنده مبدأ !؟ إطلاقاً، بس الفكرة إنه بهالفترة هو بحاجة كل إيد بتنمد لتدعمه وتسانده بهالمشوار! ولهيك بتلاقيه بيشكرهم بكل محفل وبيذكرهم وبيكتب بوستات وتويتات وفي كل لقاء صحفي أو اذاعي أو تلفزيوني بيشكرهم وبيمتن إلهم وبيقنع الكل بأبواط adidas للمشي وقديشها مريحة وبيحكي عن تيشيرتات وشنطات PUMA وعن بوط NIKE للركض وقديش بيفرق معك .. وبيحكي وبيشكر و… و.. برضه هالحكي لإنه ابن عالم وناس وما بينسى فضل حدا عليه ولا بينسى المعروف ويكون ممتن للناس الي دعموه!

لكنه لما يكبر ويصير معه مصاري رح يفرق معه كثير وعمره ما رح ينسى كيف إنه adidas مش بس أعطته بوط المشي لكن كانت تتأكد من إنه وضعه منيح وتحاول تشوف الظروف المحيطة بطريق المشي تبعه ليمشي أحسن ويكون مرتاح بطريقه الطويل الي ماشيه ومرات تفاجأه بأماكن استراحة، وتقدمله مي وعصير وبعض المتعة اللطيفة الظريفة، ولما عملت حفل إطلاق البوط الجديد تبعها اشترت منه منتجه وحكت عنه للمدعوين من العملاء والأفرقة الي بترعاهم ووزعت منتجه هدايا ع كل المدعويين ليجربوه ..! وكمان ”غليص“ ما رح ينسى كيف PUMA كانت وين ما مشي أو طلع تأشر عليه وتحكي شايفين الشنطة والتيشيرت هدول مني أنا! واذا اتحسن وضعه تحكي شايفين كيف التيشيرت المريحة بتخليه يعمل أداء أحسن … وإذا نجح بشي تعمل لقاء صحفي وتكتب عن الشنطة القوية الواسعة الي منحته مرونة لأخذ أشياء وحمل أكبر دون ما يحس بتعب ودفعته للنجاح ..!

على الصعيد الآخر ”غليص“ متذكر كمان كيف NIKE أعطته هالبوط وأعلنت يا جماعة أنا أعطيت هالريادي بوط للركض ليساعده ويريحه اذا احتاج يركض … واتصورت معه وهو لابس البوط ونشرت الصور وصفقولها وشكروها … وبعدين نسيت الموضوع وما همها شو صارفيه خلص ركض وقع مش مهم … مع إنه بالواقع ما احتاج يركض وما استخدم بوطها من الأساس بس هي رضيانة عن حالها إنه المهم إلها بصمة ع ”غليص“ متلها متل منافسينها!
وبالطريق كانت PUMA تحط مطبات لغليص لتثبت إنه بوط adidas مش كفؤ كفاية للمشي وبالمقابل adidas ما كانت تسكت بالعكس كانت بالاستراحة تنسيه شنطة PUMA عشان ما يشاركها شي في هالطريق أما NIKE متل ما حكتلكم استسلمت من أول القصة في حين Reebok ما دخلت هاللعبة من الأساس وفضلت تبقى في مجال الرياضة وبس!هلأ ”غليص“ كان محظوظ لإنه لقى PUMA و NIKE تدعمه وكانت أمه داعيتله بليلة القدر لدعمته adidas !
لكن بالحقيقة والواقع الرياديين التانين لساتهم مسلكين حالهم بالبوط الصيني صح كثيرمرات بتبقبش رجليهم ومرات كثير بتنجرح .. وفي المطر بغرقوا بالمي وبالبرد بيتجمدوا بس مع هيك بعدهم مكملين ومصرّين يطلعوا السلم وع قد ما وقعوا ييرجعوا يطلعوا وهيك .. على أمل يوصلوا الدرجة مليون وباقي فيهم بعضاً من الصحة وبعضاً من الأحلام وكثيراً من السعادة والمصاري 🙂 ملاحظة هامة: هذه القصة هي قصة وهمية ومن وحي الخيال وإن كان هناك أي تشابه في الأسماء فهو بالصدفة البحتة وذكر أسماء شركات كبيرة كان لتقريب الفكرة لا أكثر مع كل المحبة والاحترام لهذه الشركات العظيمة والعريقة في مجال الرياضي.